آسيا جبار goodreads – كل ما تريد ان تعرفه عن آسيا جبار


جوجل يحتفى بالذكرى الـ81 لميلاد الكاتبة الجزائرية آسيا جبار

 

احتفل محرك البحث جوجل، بالذكرى الـ ٨١ لميلاد الكاتبة والمناضلة الجزائرية “آسيا جبار”، والتى ولدت فى 30 يونيوعام ١٩٣٦ فى مدينة شرشال بالجزائر، واسم آسيا جبار الحقيقى هو فاطمة الزهراء إيمالايان، وعرفت بمناضلتها ضد الاستعمار الفرنسى وكذلك قضية حرية المرأة فى المجتمعات الشرقية، بل وقد واجهت الكاتبة آسيا جبار‎‎ مضايقات من الحكومات المتتالية فى الجزائر، حتى أن بعد وفاتها ثارت موجة غضب ضد حكومة بوتفليقة بسبب عدم المسارعة فى نقل جثمانها من فرنسا.

تم ترشيح آسيا جبار لجائزة نوبل فى الأدب عام ٢٠٠٩، وقد استمرت مرشحة لنيل الجائزة، ومع مرور الوقت كانت احتمالية فوزها تزداد خاصة بعد حصولها على عدد من الجوائز العالمية فى هذه الفتره، إلا أنها توفت يوم ٦ فبراير عام ٢٠١٥، فى وقت توقع الكثيرين نيلها للجائزة، وقد توفت فى العاصمة الفرنسية باريس ودفنت فى مسقط رأسها مدينة شرشال وذلك حسب وصيتها.

كتبت آسيا جباروايات عديدة، إلا أن روايتى “العطش” وهى أول رواية كتبتها ولم تكن تبلغ سن العشرين، ورواية “بعيداً عن المدينة” يعتبرا الأكثر شهرة وبحثاً على الإنترنت، ومن انجازاتها حصولها على عضوية أكاديمية اللغة الفرنسية عام ٢٠٠٥، لتكون أول امرأة عربية وإفريقية تحصل على هذا المنصب وبالإضافه لذلك حصلت آسيا جبار‎‎ على جائزة السلام الألمانية، وفى شبابها شاركت فى إضراب الطلبة الجزائريين عام ١٩٥٩

جوجل يحتفى بالذكرى الـ81 لميلاد الكاتبة الجزائرية آسيا جبارآسيا جبار assia djebar , آسيا جبار,  آسيا جبار goodreads, Assia Djebar , آسيا جبار women of algiers in their apartment , اسيا جبار كل ما يتعلق عن الكاتبة الجزائرية آسيا جبار – جوجل يحتفى بالذكرى الـ81 لميلاد الكاتبة الجزائرية آسيا جباراسيا جبار بعيدا عن المدينة

 

المزيد من اخبار آسيا جبار

أعلن مساء أمس بالجزائر عن أسماء الفائزين بجائزة “آسيا جبار” للرواية الجزائرية فى طبعتها الأولى، وفى فئاتها الثلاث المكتوبة بالعربية والفرنسية والأمازيغية، وذلك على هامش فعاليات الصالون الدولى للكتاب، وبحضور عدة شخصيات سياسية وأدبية محلية.

وفاز فى فئة الرواية المكتوبة باللغة العربية الروائى عبد الوهاب عيساوى عن عمله الموسوم بـ “سيرة دى مويرتى” (جبل الأموات) والصادرة عن دار الثقافة لولاية الوادى جنوب العاصمة الجزائرية، وموضوعها يطل على مرحلة تاريخية تتحدث عن المعتقلات التى فتحتها حكومة فيشى بالجزائر للجمهوريين الإسبان، ولكل من عارضها من النقابيين.

فى حين عادت الجائزة فى فئتها المكتوبة باللغة الأمازيغية للروائى رشيد بوخروب عن روايته “تسليث نوغانيم”، التى تروى فصولا من معاناة المرأة الأمازيغية القاطنة بالريف الجزائرى غداة استقلال البلاد مباشرة عام 1962.

وظفر بفئة الرواية المكتوبة باللغة الفرنسية الروائى أمين آيت هادى عن روايته “ما بعد الفجر”.

افتتحت أمس، بالجزائر، الدورة الثامنى لفعاليات المهرجان الدولى للأدب وكتاب الشباب، ويشارك هذه المرة 61 ناشرا، وروائى جزائريى وأجانب وستُكرَّم بالمناسبة الروائية الجزائرية الراحلة آسيا جبّار إلى جانب أندرى برينك من جنوب أفريقيا.

ويساهم فى تكريمهما الباحثة نجيبة رقيق من تونس والشاعر برايتن برايتنباخ ولوسى موشيتا من دولة زيمبابوى.

ويحتوى البرنامج على ورشات للقراءة والرسم والتلوين مخصصة للأطفال، ونشاطات لمختلف الفئات الشبابية، منها ورشة للقصة بعنوان “عالم الروائع” تقدمها بعض الكاتبات الجزائريات.

 

معلومات عن آسيا جبار

 

آسيا جبار.. سيدة الكتابة العربية. تعرف على أعمالها

آسيا جبار.. سيدة الكتابة العربية بـ الفرنسية.. تعرف على أعمالها آسيا جبار

كانت بدايات الكاتبة الجزائرية الكبيرة آسيا جبار، فى منتصف الخمسينات من القرن الماضى، بنشر روايتيها “العطش
ولعل اهتمام أسيا جبار المولودة فى 30 يونيو 1936 بدراسة التاريخ،  ظهر جليا فى كتاباتها ومنها “بعيدا عن المدينة المنورة” و”الجزائريات فى شققهن” و”أطفال العالم الجديد” و”ليالى ستراسبورج” و”الحب الفانتازيا”.
وقد تنوع إنتاج آسيا جبار فهة روائية وشاعرة وقصاصة ومسرحية وهى أيضا سينمائية وتدرس فى الجامعات .
تكتب آسيا جبار بلغة فرنسية وهى أول كاتبة عربية وإفريقية تدخل محراب الأكاديمية الفرنسية العام 2005.
ومن أهم إبداعات آسيا جبار:
ـ العطش 1957 رواية
ـ القلقون  1958 رواية
ـ أطفال العالم الجديد 1962 رواية
 – القبرات الساذجات (رواية) 1967
–   للجزائر السعيدة (شعر)  1969
–   نساء الجزائر فى شققهن (قصص) 1980
 –  الحب، الفانتازيا  1985
   ـ  الظل السلطان(رواية) 1987
 ـ  بعيدا عن المدينة المنورة (رواية) 1991
ـ   واسع هو السجن (رواية) 1995
 ـ  أبيض الجزائر (قصة) 1996
 ـ  هذه الأصوات التى تحاصرنى : على هامش فرنكفونيتى (دراسة) 1999
  ـ مرأة بدون قبر (رواية) 2002
  ـ اندثار اللغة الفرنسية (رواية) 2003
ـ لا مكان فى بيت أبى (رواية) 2007
أفلام:
نوبة نساء جبل شنوة 1972
 الوليمة أو أناشيد النسيان  1982

10 معلومات عن “آسيا جبار” أشهر امرأة جزائرية فى الأدب

الجمعة، 30 يونيو 2017 

10 معلومات عن "آسيا جبار" أشهر امرأة جزائرية فى  الأدبالكاتبة الجزائرية آسيا جبار

 

 

الكاتبة الجزائرية آسيا جبار هى أكثر امرأة عربية تم اقتران اسمها بجائزة نوبل، فقد كانت مرشحة دائمة لهذه الجائزة العالمية.
1- اسمها الحقيقى فاطمة الزهراء إيمالايان.
2- ولدت آسيا جبار فى الثلاثين من يونيو عام 1936 فى مدينة شرشال الساحلية غرب العاصمة الجزائرية.
3- انتقلت لتكمل تعليمها فى العاصمة الجزائرية الجزائر، ومن ثم انتقالها إلى فرنسا لتكمل مشوراها الدراسى.
4- أعمالها الروائية تزيد عن الـ 20 رواية، وتميزت رواياتها بأنها ترجمت لأكثر من 20 لغة.
5- أول رواية لها هى رواية “العطش”  كانت آسيا  فى العشرين من عمرها عندما نشرتها .
6- ساهمت فى العديد من الأعمال السينمائية، حيث كان لها دور كبير فى مجال الإخراج والتأليف السينمائى
7- شاركت فى إضراب الطلبة الجزائريين فى عام 1959، الذى كان له أثر كبير فى ثورة التحرير الجزائرية.
8- انتخبت لعضوية الأكاديمية الفرنسية عام 2005، لتكون أول امرأة عربية وأول امرأة إفريقية وخامس امرأة تحتل هذا المنصب فى الأكاديمية الفرنسية.
9- أول كاتبة عربية تحصل على جائزة السلام الألمانية من جمعية الناشرين الألمانية.
10- رحلت فى 6 فبراير 2016 فى فرنسا ودفنت فى مسقط رأسها فى الجزائر.

 معلومات عن آسيا جبار + سيرة ذاتية 

آسيا جبار (30 يونيو 1936 – 6 فبراير 2015[1]): أكاديمية، كاتبة، روائية، ومخرجة جزائرية. معظم أعمالها تناقش المُعضلات والمصاعب التي تواجه النساء، كما عرف عنها الكتابة بحس أنثوي الطابع.

تُعتبر آسيا جبار أشهر روائيات الجزائر ومن أشهر الروائيات في شمال أفريقيا. تم انتخابها في 26 يونيو 2005 عضو في أكاديمية اللغة الفرنسية، وهي أعلى مؤسسة فرنسية تختص بتراث اللغة الفرنسية، حيث تعتبر أول شخصية من بلاد المغرب والعالم العربي تصل لهذا المنصب.

قامت بإخراج عدد من الأفلام التسجيلية في فترة السبعينيات منها (الزردة وأغاني النسيان) عام 1978، وفيلم روائي طويل للتلفزيون الجزائري بعنوان (نوبة نساء جبل شنوة) عام 1977، ومن أعمالها الروائية (ظل السلطانة، لا مكان في بيت أبي، نساء الجزائر، ليالي ستراسبورغ، الجزائر البيضاء) أقامت في فرنساحتى وفاتها في فبراير عام 2015 عن عمر يناهز 79 عامًا.

سيرة ذاتية

ولدت باسم فاطمة الزهراء في 30 يونيو 1936 في شرشال غرب الجزائر العاصمة، حيث تلقت دراستها الأولى في المدرسة القرآنية في المدينة قبل أن تلتحق بالمدرسة الابتدائية الفرنسية في مدينة موزاية ثم البليدة فالجزائر العاصمة. شجعها والدها الذي تقول عنه بأنه «رجل يؤمن بالحداثة والانفتاح والحرية». تابعت دراستها في فرنسا حيث شاركت في إضرابات الطلبة الجزائريين المساندين للثورة الجزائرية ولاستقلال الجزائر.

خاضت الكتابة الأدبية والمسرحية والإخراج السينمائي بنجاح، فنشرت أول أعمالها الروائية وكانت بعنوان «العطش» (1957) ولم تتجاوز العشرين من العمر، ثم رواية «نافذة الصبر» 1958. بعد استقلال الجزائر توزعت جبار بين تدريس مادة التاريخ في جامعة الجزائر العاصمة والعمل في جريدة المجاهد، مع اهتمامها السينمائي والمسرحي.

وفي عام 1958 تزوجت الكاتب أحمد ولد رويس (وليد قرن) الذي ألف معها رواية أحمر لون الفجر وانتقلت للعيش في سويسرا ثم عملت مراسلة صحفية فيتونس. ولأنها لا يمكنها الانجاب، تبنت في عام 1965 طفلا في الخامسة من عمره وجدته في دار الأيتام بالجزائر[3]، اسم الطفل Mohamed Garne محمد قرن[4] الذي أعترف به في عام 2001 «ضحية حرب» من قبل الحكومة الفرنسية. ولكن زواجها واجهته مصاعب عديدة فتخلت عن ابنها بالتبني وانتهى زواجها بالطلاق عام 1975 [بحاجة لمصدر].

لم تزر الجزائر سوى مرة واحدة خلال النزاع الدامي الذي شهدته التسعينات بين قوات الامن والجماعات الإسلامية المسلحة لتشييع جنازة والدها الذي كان مدرسا. وتزوجت آسيا جبار بعد أن طلقت في 1975، من جديد مع الشاعر والكاتب الجزائري عبد المالك علولة.

هاجرت إلى فرنسا عام 1980 حيث بدأت بكتابة رباعيتها الروائية المعروفة، التي تجلى فيها فنها الروائي وفرضها كصوت من أبرز الكتاب الفرنكوفونيين. واختارت شخصيات رواياتها تلك من العالم النسائي فمزجت بين الذاكرة والتاريخ. من رواية «نساء الجزائر» إلى رواية «ظل السلطانة» ثم «الحب والفنتازيا» و«بعيداً عن المدينة».

في أوج الحرب الأهلية التي هزت الجزائر كتبت عن الموت أعمالاً روائية أخرى منها: «الجزائر البيضاء» و«وهران… لغة ميتة». وبعيداً من مناخات الحرب، بل ومن أجواء الحبّ المتخيّل، كتبت رواية «ليالي ستراسبورغ». وهي لم تكتب هذه الرواية هرباً من وجع الموت الجماعي الذي شهدته الجزائر، وإنما كعلاج نفسي داوت به غربتها وآلامها، بحسب تعبيرها.

كما كانت آسيا جبار أول امرأة جزائرية تنتسب إلى دار المعلمين في باريس عام 1955 م، وأول أستاذة جامعية في الجزائر ما بعد الاستقلال في قسم التاريخ والآداب، وأول كاتبة عربية تفوز عام 2002 بـجائزة السلام التي تمنحها جمعية الناشرين وأصحاب المكتبات الألمانية، وقبلها الكثير من الجوائز الدولية في إيطاليا، الولايات المتحدة وبلجيكا، وفي 16 يونيو 2005 انتخبت بين أعضاء الأكاديمية الفرنسية لتصبح أول عربية وخامس امرأة تدخل الأكاديمية.

كانت جبار بروفسيرة الأدب الفرنكفوني في جامعة نيويورك. وقد رشحت لنيل جائزة نوبل في الآداب عام 2009.[5] توفيت آسيا جبار يوم السبت 7 فبراير 2015 في أحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس ودفنت في مسقط رأسها شرشال (غرب الجزائر) تنفيذا لوصيتها.

 

Assia Djebar is Algerian novelist

Assia Djebar was the pen name of Fatima-Zohra Imalayen, an Algerian novelist, translator and filmmaker. Most of her works deal with obstacles faced by women, and she is noted for her feminist stance.

Born: June 30, 1936, Cherchell, Algeria

Died: February 6, 2015, Paris, France

Movies: Zerda And The Songs Of Forgetting

Spouse: Malek Alloula (m. 1980–2005), Ahmed Ould-Rouïs (m. 1958–1975)

Awards: Neustadt International Prize for Literature, Peace Prize of the German Book Trade

 

مصادر

  1. ^ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب “وفاة الجزائرية آسيا جبار المرشحة لنوبل للآداب”. العربية.نت. 7 فبراير 2015.
  2. ^مذكور في : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11900279p — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^http://www.al-fadjr.com/ar/realite/229687.html – زهية منصر، الفجر (يومية جزائرية مستقلة)، 7 نوفمبر 2012، التصفح في 7 نوفمبر 2012
  4. ^http://elmassar-ar.com/ara/permalink/17932.html – م.أوراري، المسار العربي، 28 سبتمبر 2012، التصفح في 30 أكتوبر 2012
  5. ^الروائية الجزائرية آسيا جبار في مقدمة مرشحي نوبل – موقع محيط – تاريخ النشر 28 سبتمبر-2009 – تاريخ الوصول 7 أكتوبر-2009
الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s